• ×

08:54 صباحًا , الأحد 21 أكتوبر 2018

قائمة

ندوة "دور المملكة العربية السعودية في دعم قضايا العرب والمسلمين والتي أبرزها القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى" في معهد جدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ضمن البرنامج المصاحب لأعمال (المؤتمر الدولي لجهود المملكة في ترسيخ تأصيل منهج السنة والجماعة) والمقام في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أقام المعهد العلمي في محافظة جدة ندوة بعنوان (دور المملكة العربية السعودية في دعم قضايا العرب والمسلمين والتي أبرزها القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى) والذي قدمها سعادة مدير المعهد العلمي في محافظة جدة الأستاذ: إبراهيم بن يحيى الزبيدي وفضيلة وكيل المعهد الأستاذ: يوسف بن عبدالله الزهراني وذلك في مسرح المعهد ودعي لحضورها عدد من مدراء الإدارات والجهات الحكومية في المحافظة.
وتحدث المشاركون عن جهود المملكة العربية السعودية وسعيها الدائم في دعم ومساندة ومساعدة العرب والمسلمين والمبادرة دائما بمد يد المساعدة والإحسان وتبني القضايا الإسلامية والعربية ونصرتها وعلى رأسها نصرة القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى بكل ما أوتيت من ثقل وقوة في العالم ولدى المنظمات والمؤسسات الدولية؛ ليشعر الطلاب بالفخر والاعتزاز والانتماء لهذه الدولة الشامخة العزيزة. كما أكدت الندوة على منهج دولتنا المباركة -حفظها الله- وجهودها في جمع الكلمة ولم الشمل والتحذير من الفرقة والاختلاف، وتقرير العقيدة الإسلامية الصحيحة والدفاع عنها، وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال ومبادئ الإسلام الحقة ومحاربة الغلو والتطرف والإرهاب، وتبنيها لقضايا الأمة العربية والإسلامية والدفاع عنها والتضحية من أجلها في منهج عظيم لا يقدم جانبا على آخر بل يقوم على الدعم بكافة مستوياته السياسية والشرعية والاقتصادية والثقافية والإنسانية. كما تحدثت عن جهود المملكة في توحيد الصف الإسلامي والعربي من خلال تسوية المنازعات بين المسلمين والعرب مع ضرب الأمثلة المتعددة لهذه الجهود العظيمة التي كان لها أثر بالغ في وحدة الصف الإسلامي والعربي. ثم بيّن المشاركون مكانة فلسطين والمسجد الأقصى لدى المسلمين والعرب ومنزلتهما التاريخية لتكون مدخلا لبيان القناعات التي بنيت عليها الجهود السعودية الحكيمة في خدمة القضية الفلسطينية والتي كانت ومازالت القضية الأولى منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود -طيب الله ثراه- وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، حيث تحدثت الندوة تفصيلا عن جهود ملوك المملكة العربية السعودية منذ عهد مؤسسها -رحمهم الله- وحتى عهد سلمان الحزم -حفظه الله- في نصرة القضية الفلسطينية والدفاع عنها مع ذكر أبرز الأفعال والأقوال التي حفظها التاريخ شهادة لهم في نصرتهم للقضية الفلسطينية والدفاع عنها ودعمها سياسيا واقتصاديا وتعليميا واجتماعيا وغيرها من الجوانب.
image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : المعهد
 0  0  44
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:54 صباحًا الأحد 21 أكتوبر 2018.